aliart.net Design Studio

مشاركة متميزة لمسرح الشامات بالاردن


قدمت فرقة مسرح الشامات عرضها المسرحي (تغريبة ليون الافريقي ) ضمن فعاليات مهرجان المسرح الأردني الثامن عشر وذلك يومي الاثنين 21والثلاثاء 22 نونبر بالمسرح الملكي بعمان الأردنية


وعقب المخرج الدكتور مخلد الزيودي حول عرض مسرحية (تغريبة ليون الافريقي ) وقال : إننا أمام عرض مسرحي يثير الجدل ويضع المشاهد امام وابل من الاسئلة الكثيرة في جرأة نقل الخطاب الديني
واستعرض الزيودي بالندوة التي أقيمت يوم الأربعاء على هامش مهرجان المسرح الأردني أهمية خوض الشباب المغربي لمثل تلك التجربة التي روت تاريخ حسن الوزان (ليون الإفريقي) واعتبر أن العمل السردي للمؤلف أنور المرتجي قاد المخرج بوسلهام الضعيف لان يكون سرد الأحداث لا تجربتها على خشبة المسرح تجربة درامية متأثرا ببريخت جعل المتفرج مجرد مشاهد غير متفاعل مع العرض وأضاف (لهذا بد العرض مفكك المشاهد سردي الطابع فان أهميته تكمن في مطالبة المتفرج بإعادة النظر بقناعته الفكرية بشكل عام والعقائدية بشكل خاص في زمن أصبحت فيه  العقيدة الدينية عبئا على المؤمنين

 

تكريم للمخرج بوسلهام الضعيف من طرف وزير الثقافة الأردني


الخطاب الذي أرسلته المسرحية وفق الزيودي مبرر على لسان بطل العمل ، هو ضرورة تخلص الشعوب من آفة التعصب والتشدد بالرأي والعمل على محاربة التزمت والتشدد والإقصاء والاتهام بالزندقة
وأكد الزيودي أن المخرج بوسلهام نجح في توظيف الموسيقى والأغاني والرقصات ضمن تسلسل الأحداث بشقيها التاريخي والدرامي سواء بالموشحات الدينية والتراتيل الدينية الكنسية والأغاني الصوفية،كما أكد المشاركون بالندوة ونقاد المسرح بالندوة التي أدارها أحمد هذيل ان العرض المغربي مثل خطابا دينيا تنويريا ذا وجهين ارتبط بالوضع الراهن وأهمية التسامح بين الأديان مابعد الثورات العربية
وشهد حفل الاختتام تكريم الفرقة المسرحية المغربية مسرح الشامات من طرف وزارة الثقافة حيث سلم وزير الثقافة الأردني الدكتور صلاح جرار درع المهرجان للمخرج المسرحي المغربي بوسلهام الضعيف